14‏/10‏/2020

كتاب الذكاء العاطفي

 



اسم الكتــاب :  الذكاء العاطفي وسبب كونه أكثر أهمية من حاصل الذكاء
اسم المؤلـف:  دانيال جولمان
نوع الملــف :  كتاب الكتروني
حجم الكتـاب :  1,51 ميجا
التصنيـــــف :  تنمية بشرية وتطوير الذات

نبذة عن الكتاب
يقدم هذا الكتاب طريقا جديدا للنظر في جذور اسباب امراض الاسر والمجتمعات, يدعو فيه مؤلفة الدكتور "دانييل جولمان" إلى ثقافة العقل والقلب معا. وقد قام فية برحلة تأمل علمي ثاقب في عواطف الإنسان, نفهم منها معنى الذكاء, وكيفية ارتباطة بالعاطفة, ونطلع عبر صفحاتة على مملكة المشاعر وتأثيرها في مسار حياتنا
يعتمد المؤلف على الأبحاث الطبية والدراسات التي أجريت على الدماغ البشري خلال العقدين الماضيين, ليخرج بآخر اكتشافات تركيبة المخ العاطفية التي تفسر كيف تهيمن قبضة العاطفة القوية على العقل المفكر, وكيف تكشف تراكيب المخ المتداخلة المتحكمة في لحظات الغضب والخوف أو الحب والفرحة عن كثير من الحقائق, وأن النقص في الذكاء العاطفي أساس الكثير من مشاكل كل فرد منا, لأنه يدمر الذهن ويهدد الصحة الجسمانية بأخطار جسيمة
ويجيب المؤلف عن السؤال المهم: ما هذه المشاعر الإنسانية؟ وما مكانها في الدماغ؟ وهل ما ورثناه من طباع قدر محتوم, أم أن دوائر المخ العصبية دوائر مرنة يمكن أن تتعلم وتتغذى, وتقوى وفقا للبيئة التي يتأسس عليها ذكاؤنا العاطفي منذ الطفولة؟
أما أكثر الحقائق إثارة للقلق في هذا الكتاب فهي ذلك المسح البحثي الشامل الذي يكشف كيف بات جيل الأطفال الحالي في العالم كلة أكثر غضبا وجنوحا وقلقا واندفاعا وعنفا. فهل الذكاء العاطفي يقدم علاجاً؟


أستمتع بقراءة الكتاب 




عن الكاتب
About Me
دانيال جولمان (من مواليد 7 مارس 1946) هو كاتب وصحفي علمي . لمدة اثني عشر عامًا ،كتب جولمان كتبًا حول موضوعات تشمل خداع الذات والإبداع والشفافية والتأمل والتعلم الاجتماعي والعاطفي ومحو البيئة والأزمة البيئية,قام جولمان بتأليف كتاب الذكاء العاطفي الأكثر مبيعًا عالميًا (1995 ، كتب بانتام) ، والذي قضى أكثر من عام ونصف في قائمة أفضل بائع في نيويورك تايمز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

موقع مكتبتي

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن القراءة تزيد من تركيز الانسان وتمثل في التامل والتفكير والتخيل ,وتكمن أهمية القراءة في قدرتها على منح الفرد القدرة على اكتساب مهارات معرفيّة جديدة.




تعليقات

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *